4 طلاب يبتكرون كاميرا سيارة بالأشعة تحت الحمراء

الإمارات اليوم: ابتكر أربعة طلاب مواطنين، بالفرقة الأخيرة بالمعهد البترولي في أبوظبي، كاميرا سيارة تعمل بالأشعة تحت الحمراء، لتحسين الرؤية أثناء الضباب، وتتميز بسهولة الاستخدام، ولا يتعدى سعرها 3000 درهم،

لحفظ الأرواح، وتقليل عدد الحوادث الناتجة عن انعدام الرؤية.

وتفصيلاً، قال الطلاب: سيف الكتبي، ومحمد الشحي، وعامر البريكي، وسلطان المعمري، إن الكاميرا، التي ابتكروها، تغطي مسافة تصل إلى 150 متراً للأمام، باستخدام تكنولوجيا التصوير الحراري بالأشعة تحت الحمراء، وتعطي صورة أوضح بنحو 10 أضعاف الرؤية العادية أثناء الضباب، بالإضافة إلى أنها تظهر جميع إرشادات الطريق بوضوح تام.

وأوضح الطلاب، لـ«الإمارات اليوم»، أن شاشة العرض الخاصة بالكاميرا، يتم تثبيتها أسفل مرآة السيارة الداخلية، لتتيح للسائق رؤية واضحة دون التأثير في انتباهه، فيما يتم تثبيت العدسة في جسم السيارة الأمامي، وتعمل من خلال حساسات خارجية، تقيس درجة الحرارة ونسبة الرطوبة، وفي حال تكون الضباب يبدأ نظام الرؤية في العمل أتوماتيكياً، من خلال الأشعة تحت الحمراء، مشيرين إلى أن الحساسات تصدر تنبيهاً، في حالة تجاوز السيارة مسافة الأمان.

وأضافوا أن «الكاميرا تتميز بأنها مصنوعة من مواد عازلة، لا تتأثر بالعوامل البيئية بما فيها الضباب والأتربة وبخار الماء، التي يمكن أن تلتصق بعدسة الكاميرا، وتؤدي إلى تشويش الرؤية الواضحة للطريق، مشيرين إلى أنها تتميز عن مثيلتها الموجودة في الأسواق برخص سعرها، حيث إن أقل كاميرا توفر هذه الخاصية يتجاوز سعرها 20 ألف درهم، ولا تغطي مسافة أطول من 100 متر.

Image