طلبة إماراتيون يستكشفون علوم الفضاء في ورشة «إيرباص»

الإمارات اليوم: شارك عدد من طلبة الجامعات الإماراتيين في ورشة عمل لاكتشاف علوم وقطاع صناعة الفضاء، نظمتها شركة إيرباص، خلال مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل في العاصمة أبوظبي.

 وشارك 50 طالباً وطالبة في ورشة «إيرباص المهندس الصغير» التي تهدف إلى تعريف الأجيال المقبلة بعالم استكشاف الفضاء والروبوتات، واطلاعهم على لغة البرمجيات لإتمام المهمة الموكلة إليهم.

وتأتي مشاركة «إيرباص» في مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل، جزءاً من دعم الشركة المتواصل لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «رحلة المسبار» في عام 2021. وركزت ورشة عمل «إيرباص المهندس الصغير» على إلهام وتحفيز الشباب الإماراتي على الانخراط في هذه الدراسات التي ستساعدهم على تحقيق المهمة الوطنية في مجال علوم وأبحاث واكتشاف الفضاء.

وأطلقت «إيرباص» مبادرة «إيرباص المهندس الصغير» في عام 2012، المعنية بتحفيز الكوادر الشابة الموهوبة على مستوى المنطقة، للانخراط في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ونظمت الشركة ورش عمل لأكثر من 3000 طالب وطالبة.

وقال رئيس شركة إيرباص إفريقيا والشرق الأوسط، ميكائيل هواري: «إن شراكتنا مع مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل، نابعة من التزامنا بالاستثمار في العنصر البشري الإماراتي، ليسهم الشباب بشكل أساسي في تحقيق الأهداف المنشودة في قطاعَي الطيران والفضاء».

وأضاف: «يُعد تشجيع الكوادر الموهوبة الشابة أحد الموضوعات التي تحظى باهتمام كبير من (إيرباص)، ولذا أطلقنا مبادرة (إيرباص المهندس الصغير) التي لعبت دوراً محورياً في تحفيز الشباب على الابتكار في قطاع الطيران على مدار الأعوام الخمسة الماضية، ونحن على ثقة بأن الأجيال المقبلة ستكون الدافع لاستدامة هذين القطاعين، لما لهما من دور مباشر في النهضة الحضارية».

 

Image