جامعة قطر تواكب خطط التطوير

الدوحة ـ الراية : أكّد الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر، أن إستراتيجيات الجامعة وخططها في التطوير الشامل تتواكب مع خطط الدولة وإستراتيجياتها ورؤيتها في التطوير والتحديث.

وقال الدكتور الدرهم، في تصريح للصحفيين على هامش الاحتفال بتسلم شهادة تجديد الاعتماد (أيزو 27001) الخاص بأمن المعلومات، “إن الجامعة في إستراتيجيتيها الأولى والثانية، وفي إستراتيجيتها الجديدة واكبت خُطط الدولة، وحرصت على أن تستجيب في مُخرجاتها من الطلبة والبحوث العلمية وأنشطتها المختلفة مع احتياجات الدولة ومُتطلباتها من الكوادر البشرية والدراسات والبحوث العلمية”.

وأشار إلى وجود تنسيق تامّ وتعاون كامل مع وزارة التخطيط التنموي والإحصاء والجهات الأخرى في الدولة لتكون الخُطة الجديدة للجامعة مُتوافقة مع إستراتيجية التنمية الوطنية 2017-2022. وقال “حريصون على أن تكون مخرجات الجامعة من كوادر بشرية وأبحاث علمية ضمن أهداف وتطلعات هذه الإستراتيجية”.

وأضاف إن الجامعة وضمن مشروع التحوّل النوعي الذي تسعى إليه تعمل في أربعة مسارات رئيسية تتمثل في التطوير الأكاديمي المتعلق بتطوير برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وربطها بسوق العمل، ومسار البحث العلمي والابتكار، ومسار النجاح الطلابي لإثراء تجربة الطلبة العلمية وتعزيز قدراتهم لتتناسب مع احتياجات الدولة، ومسار تطوير العمليات الإدارية لتعزيز الجودة والتميز.

وأوضح أن المسار الأخير المتعلق بالعمليات الإدارية يخدم كافة المسارات، ومنها أمن المعلومات، مضيفاً إن “الجامعة حريصة على نظام واضح وشفاف في مجال أمن المعلومات والبيانات الخاصة بمنتسبي الجامعة من أساتذة وطلبة وموظفين”.

وقال إن “دولاً وهيئات ومؤسسات تواجه اليوم تحديات في مجال أمن المعلومات، ونحن نولي هذا الجانب اهتماماً كبيراً، وقد أثمرت هذه الجهود عن حصول الجامعة على شهادة الإيزو التي تمّ تجديدها لسنوات ثلاث مقبلة”.

 

Image